رأي لفيلم الُرعب The Black Phone

بقلم: سعود الزهراني او iSDZi




Credit Via Universal Pictures

" كل ما يتطلبه الأمر هو ترفع الهاتف تأخذ خطوة سريعة للخلف ، خطوة للأمام و خطوة للخلف و اضرب"


يتكلم هذا الفيلم عن خاطف يخطف الأطفال الصغار في بلدة واحدة و يضعهم في غرفة يوجد بها هاتف اسود متقطعه اسلاكه و لكن احد ضحايا الخاطف يتلقى اتصال من نفس الهاتف المفصول!


كشخص غير محب لتصنيف الرعب الا ما ندر منها لكثرة التشابه بينها إلا أن هذا الفيلم كان من النوع المرعب المفضل لي وهو الرعب النفسي ، لو راح اصنف الفيلم على انه فيلم رعب. لان كل ماشاهدته عبارة عن اثارة وغموض مطعمة بالقليل من الرعب و الـ(jump scares)  وللأمانه العمل ككل كان جيد واستمتعت برحلة الفيلم إلا انه فيه تفاصيل كثيرة كانت تنفرني اساس القصة هو الخطف لكن الخاطف لماذا خطف ؟ من هو الخاطف ؟ تفاصيل بسيطه سؤالين مهمين تخليني اتفهم تماما سبب خطف الأطفال او حتى على دلالات لبسه للأقنعه المختلفة ، المبتسم والعبوس ، بقرنين وبدونها ، التركيز الاكبر كان لتعامل الخاطف مع المخطوف اكثر من سبب خطفه او حتى عن تفاصيل حياته اللي اوصلته لمرحله الخطف والقتل ، هل هو مختل ؟ ام مضطرب بشخصيتين؟

Credit Via Universal Pictures

على الرغم من استمتاعي بالفلم الا انه يواجهني هذا السؤال ، لماذا يخطف ويعطف وبعدها يقتل؟ 


لو تمت الاجابه على اسألتي الفضولية في الفلم لكان اداء ايثان هوك سيكون من الأفضل في السنة ويعلق في الذهن الشرير صاحب البالون الاسود ، لكن للأسف في الفلم هو شرير لأنه شرير وهذا غير مقنع بالنسبة لي . اما عن المخطوف شخصية فيني فكان المجسد الصحيح للطفل المتعرض للتنمر بشكل رائع تمثيليا و للأسف يستطيع مواجهة قاتل متسلسل شرس أكثر من متنمرين بنفس عمره وهذا امر غريب خصوصا وانه طفل ! فصموده امام الخاطف وعدم خوفه في مرات كثيرة كان غريب لانه بوضع يفترض بانه مرعب جدا خصوصا لمعرفته مسبقا بأن المخطوفين قبله لم يعودوا !


لكن كأداء تمثيلي كان جداً مميز من الطفلين الأخ و الأخت و أمامهم طريق ممهد في هوليوود، من ناحية الإخراج فكان غير مُتكلف كما هو الحال للحقبة الزمنية في السبعينات و البساطة بكل مكان، للشخصيات، بعالم الفيلم، و من الأمور المميزة ايضاً هي الموسيقى الرائعة و الموترة و التي تخدم الأحداث بشكل مميز.


فيلم جميل بالرغم من المنقصات الا ان فيلم جميل خصوصاً في وقت عرضه و اقصد مدته الزمنية، لأن فكرة الفيلم لا تحتاج لفترة اطول باستثناء لو تم التطرف الى ماضي و اسباب شخصية الخاطف.

Credit Via Universal Pictures

323 views0 comments