مراجعة الموسم الثالث لمسلسل Ozark

Updated: Feb 16

المراجعة تحتوي على حرق كُلي للأحداث


منذ بداية هذا العمل و توقعت له مستقبل حقيقة عنده كل المتطلبات الي تصنع منه مسلسل كبير قادم فبدايته كانت ممتارة و من ثم بدأ يتوسع اكثر بالموسم الثاني و استمر تميزه اما بالموسم الثالث حصل شبه انفجار بالمستوى و قدم موسم ثالث خيالي !


هذا الموسم بدأ بعدما تقدمت القصة و تطورت بالموسم الثاني و بهذا الموسم الكل كان ينتظر اللحظة الي ينفجر فيها العمل فهل حقق العمل هذا الانفجار المتوقع منه ؟


هذا الموسم العمل حقق جزء كبير من هذا الشي و بطريقة ابدا ما توقعتها و لكن تركيز العمل الأصلي كان بتطور واحد من الأطراف الرئيسية للعمل و هي شخصية ويندي بيرد ، طور الشخصية و اعطاها مساحة كافية و بالإضافة اعطانا اضافة قريبة لها و كانت اخوها بين ديفيس و هذي الإضافة كانت ذهبية للموسم و اعطته كثير جدا و نقلت كل الشخصيات و القصة لمستوى ثاني كلياً و الي لعب الدور الممثل توم بلفري و ابدع تماماً بالشخصية و قدم كل المطلوب منها و اكثر !

دخول الشخصية كان هو المحرك الرئيسي للأحداث بالموسم سواء كان على جانب الشخصيات او حتى علاقتهم مع الكارتيل لهذا السبب الإضافة كانت مميزة جدا بغض النظر عن تمثيل توم و الي اشوفه مرشح رئيسي لجائزة افضل ممثل مساعد بالموسم التلفازي


الكثير يشوف الشخصية اخذت كثير من الموسم و لكن لسبب وجيه كل دقيقة كانت مثالية للقصة بحيث الشخصية قدمت لنا الستوري لايم الخاص بويندي و مارتي و و درالين و حتى الكارتيل و طبعا لو اخذت وقت و فكرت للحظة فالموضوع صعب كتابياً حقيقة تعطينا هذا الكم من القصص لهدف واحد و لكن كُتاب العمل نجحوا تماما على هذا الجانب و لهم احترام كبير بكيفية ربط النقاط و تطوير الشخصيات و تقدم الأحداث المثالي .

شخصية روث لانغمور شخصية دائما تظهر العنف و القوة و لكن بالواقع فهي طيبة و لكن هذا آثار الحياة الي عاشتها فهي دائما تاخذ وضعية الدفاع و ما تظهر الوجه الحقيقي لها الا بعد الثقة كليا بالشخص الي امامها و هذا الشي حصل هذا الموسم مع بين و لأول مرة شفنا الشخصية مع الحب و لكن للاسف مع معمعة كل شي من كارتيل او مشاكل بين الشخصية مع المرض ما استمرت قصة الحب و هنا كانت نقطة الصفر لروث و قطع علاقاتها بعائلة بيرد و هنا ظهرت لنا شخصية دارلين بالوقت المناسب و اعطتها حضن دافئ بالوقت الي تحتاجه بعد عدم قدرة البيرد بالدفاع عنها و هذا كله يقع نوعا ما تحت خبث دارلين بعد خروجها الكلي من اللعبة فقدرت اولا تجذب اول طرف من العائلة الضايعة لانغمور و هو وايات بأغرب علاقة شفتها بحياتي بتدعيم صفوفها و حرفيا حطته بجيبها و الآن سحبت حجر اساس البيرد !


من الموسم الأول و كشخصية او تمثيل جوليا اعجبتني و توقعت لها ترشيح للجوائز و بالموسم الثاني هذا الشي تحقق و كانت هي خياري الأول و فعلا فازت بالجائزة لذلك فوزها من جديد مو غريب

ترقية جانيت بدور هيلين بدور مهم هذا الموسم خيار موفق ايضا من العمل لأن دور اساسي بين الكارتيل و البيرد زاد ضخامة مع نهاية الموسم الثاني لأنها صارت الوسيط اما الآن كل شي تغير بداية من ويندي و تواصلها المباشر مع الكارتيل و من هنا بدأت الخطورة على هيلين و دورها كحلقة وصل بينهم لأن لو فكر عُمر بقطع العلاقة فالنهاية واضحة جداً بعالم الكارتيل و هنا فكرت انها تقلب الطاولة قبل ما تكون ستة اقدام تحت الأرض


علاقتها مع بنتها كانت حجر اساسي و الي كانت ماشية صح و تتحسن تدريجياً بعد ما كانت سيئة الى ان ظهر بين و قلب كل شي فوق تحت بعالمها لأن فضح العلاقة بين الكارتيل و لو نرجع و نتذكر من بداية الموسم و هيلين تفصل بين عالمها الخاص و عالمها مع الكارتيل و لهذا بعد هذي النقطة الانتقام كان محتوم و لكن الي ما حسبت حسابه هو توقعها ان عائلة البيرد بتنتقم !


خطوة النهاية غيرت كل شي بأوراق المسلسل فالعلاقة اصبحت مباشرة و الخطر اكبر و الضغط اكبر و هذا هو التقدم المطلوب اصلا من هذا الموسم و لكن العمل قدمه بطريقة اعتيادية و ايضا غير مباشرة لهذا السبب بنظري كتابة هذا الموسم هي الأذكى له

احد اكبر و اضخم ايجابيات هذا الموسم تقليل مشاهد البنت بأكثر قدر ممكن لأنها عبارة عن كارثة تمثيلية متحركة من ناحية التمثيل و اشوف الكُتاب تورطوا فيها و لكن قدموا شغل تمام هذا الموسم بالتقليل قدر الإمكان من دورها عكس الثاني


مين كان يتوقع دارلين ترجع من آخر الصف الى الواجهة من جديد ستوري لاين غريب طوال الموسم و لكن فعلا ابهرني الكاتب بالعودة من ناحية تخطيط عبقري و هذا الشي متأكد بيزيد من جمالية الي قادم بالموسم الجاي للعمل و اتمنى الكتُاب يستمروا على هذا النهج و ليش لا يكون احسن كمان .


احد افضل المواسم التلفازية هذا العام بلا منازع




117 views0 comments