مراجعة الحلقة 12 من الموسم السادس و الأخير من مسلسل Better Call Saul

بقلم: Dehmi_Garvey


Credit Via AMC

كل شخص يتعامل مع الم تأنيب الضمير بطريقته


تبدأ هذه الحلقة مع سول بفترة Breaking Bad و هو بحالة تفكير و عصف ذهني كامل ، كمشاهدين لا نعلم لماذا او ما السبب الى ان فتح ذلك الظرف الغامض و علمنا مباشرة ما سبب توتره ، اوراق طلاق كيم ويكسلر و جيمي مورغان ميغيل ، ذكرت سابقاً بمراجعة ان آخر مرة التقى الثنائي او اي تواصل حصل كان بمشهد الانفصال و لكن هذه الحلقة اخبرتنا انه حصل تواصل بفترة Breaking Bad و سأعود لهذه اللحظة حين وصولها مع تسلسل الأحداث.


توقعت بالسابق ان بلحظة مشاهدتنا لكيم او سماع صوتها تتلون الحياة بأعين سول و لكن يبدو ان توقع كان خاطئ و هذا يحدث كثيراً مع مسلسل مثل Better Call Saul ، تبدأ الحلقة مع كيم و لكنها بلا ألوان ، كيم بحالة مختلفة تماماً عن جيمي الذي اصبح شخص آخر بعد الانفصال ، كيم اثقل الذنب كاهلها فأصبحت مثل الشبح الذي يقضي يومه و لا يستمتع بأي شي ، فقط يعيش للعيش، قد تكون كيم حُره و طليقة عكس جين الهارب و لكن بالواقع الاثنان مسجونان و كل شخص منهم بسجنه الخاص، لاحقاً شاهدنا تلك المحادثة التي اثارت جنوننا بالحلقة السابقة لأننا لم نعلم محتواها ، الحلقة كانت رائعة بإظهار الفرق بين الاثنان ، كان الحوار من طرف واحد الا ان اجبر جين كيم على قول مافي قلبها بتسليم نفسه للشرطة و هنا نشاهد انقلاب جين تماماً ، كيم تُخبر جين "لا اعرف ما نوع الحياة التي تعيشها و لكن متأكدة انها تافهه" ، كمشاهدين شاهدنا كيف هي حياة كيم ، فهي تفعل كل هذا بنفسها ليس اجباراً من احد بسبب ضميرها و هذا ما اخبرها به جين و انهال عليها بالهجوم و هنا نشاهد كيم تعاني بالمكالمة بلا اي كلمة ، تستطيع استشعار انها ما زالت تُحب جيمي و لكن بمجرد سماع صوته اشعل نار الذنب الذي بداخلها و هنا قررت الانقلاب و لهذا اخبرته انها سعيدة انه حي.

Credit Via AMC

تذهب كيم من فلوريدا الى الباكيركي ، بالمكان التي عاشت فيه و اصبحت اسم يُذكر الى ان سقطت ، تذهب الى الباكيركي للانتقام و انهاء هذا الذنب الذي لاحقها و سجنها لسنين طويلة ، تذهب لقاعة المحكمة و تشاهد بألم تلك المحامية الشابة و هي تساعد ذلك الرجل بتعديل ربطة عُنقه و يذكرنا بمشهد قديم لكيم و فعلها لنفس الشي تماماً مع عميل سابق لها و مساعدته بربطة عُنقه ، كيم كانت بالمحكمة لأن قدمت ادلة و قالت كل تستطيع قوله عن وفاة هاوارد و من بعدها زارت زوجة هاوارد التي كانت تشعر ان هناك امر غير طبيعي بوفاته و هنا كتبت لها كيم بيان يوضح تفاصيل ما حصل ، ، هل يذهب جين للسجن و يشهد على ما حدث بالقضية و تُسجن كيم معه؟ انتقاماً منها لما فعلته من تقديم الأدلة ، نشاهد لاحقاً كيم و هي بالطريق للعودة لمنزلها و هي داخل ذلك الباص الهادئ ، تحاول تمالك نفسها و عدم الانهيار ، فقد استطاعت كبت هذه المشاعر طويلاً و لكن لكل انسان قدرة على التحمل الى ان وصل هذا الانهيار و بلا اي كلمة استطاعت ريا سيهورن ايصال كل مافي داخلها لنا كمشاهدين و برأيي هو احد افضل المشاهد التمثيلية التي شاهدتها و مشهد أيقوني و سيذكر كثيراً بالمستقبل و اعتقد هو المشهد الذي سيكون سبب فوزها بالإيمي الثانية على الأقل اتمنى ، عالعموم ما ابهرني بعد ذلك المشهد الرائع هو تحول القصة مرة اخرى لجين و اكماله للسرقة الغير مخططة بإحكام كما عودنا ، نلاحظ اختلاف الطرفين بالتعامل مع الذنب ، هذا اذا كان هناك اي ذنب لدى جين ، فقد كان يتباهى بكيفية هربه من افعاله ، نشاهده يكمل تلك السرقة و نجح بكل شي الى ان وصل لخط النهاية و هنا طمِع، دائما ما يكون الطمع سبب السقوط لدى الكثيرين ، يستمتع جين بوقته و يسرق على غير ما فعل بالسرقات السابقة ، هذه المرة ساعات و بدأ يسرق السيجار ثم يشرب بعضاً من الكحول بمنزل ذلك الشخص ، نعلم كمشاهدين ان مفعول هذا المنوم قد يزول بأي فترة لأنه مضى وقت على تعاطيه له ، قد يكون جين استطاع الهروب و لكن طمعه اضاعه ، فقد ترك بصماته بذلك المنزل عن طريق شربه للكحول و لذلك ربطه بالجريمة لن يكون صعباً، ما لفت نظري بهذه الحلقة ان جين كان مستعداً بإنهاء حياة او ضرب هذا الرجل للهروب و هذا امر لم يفعله سول او جيمي ، شخص اخر وقع بشبك جين سول او جيمي و هذه المرة جيف ، يبدو ان كل الأشخاص بحياة هذا الرجل مكتوب لهم السقوط بسببه.


ننتقل لاحقاً بزمن ما قبل Breaking Bad بفترة قصيرة ، مشهد التقاء سول و كيم لتوقيع اوراق الطلاق و هنا بالتأكيد كان اللقاء الأخير ، نشاهد كيم بحالة حُزن و سول بحالة عدم اهتمام و انشغاله و حتى عدم النظر بأعين كيم و لو انه كان الشخص الذي عرفته بالسابق و لو اخبرها بأي شي من قلبه انا متأكد ان علاقتهم ستعود لفترة قصيرة قبل انفصال آخر عند استيقاظ ضميرها لأن اعين كيم كانت تتحدث بينما سول كان لا ينظر لها ، كأن كيم تريد منه اخراج الشخص الذي تعرفه من خلف هذا الجدار الزائف الذي وضعه مثل اثاث مكتبه تماماً كما شاهدنا بمشهد ما قبل الانترو، تخرج كيم من ذلك المكتب الذي ستراه للمرة الأخيرة و هنا تقابل جيسي بينكمان و انا سعيد مرة اخرى ان المشهد كان قصيراً لأن آرون بول لم يكن بالموعد للمرة الثانية ، يحاول ان يعود للدور الخالد الذي قدمه و لكن ما يظهر لنا انه يحاول تقليده لا اكثر و لا اقل ، ملخص هذا الحوار ان كيم لا تستطيع التعرف على الشخص الجديد الذي وقع الأوراق "حينما عرفته ، كان بارعاً".

Credit Via AMC

نشاهد لاحقاً مكالمة بين جين و جيف و ان تُهمة السرقة وُضعت على جيف و يحتاج مساعدة سول و ليس جين ، هنا نشاهد جين يتصل على ماريون ، كتبت مقال بالبارحة مُترجم عن هذه النقطة و كانت صحيحة ، شاهدنا بالسابق ماريون لديها شعور داخلي ان هناك امر غريب بعد اجتماعات جين و جيف و صديقهم بأوقات متأخرة ثم شراء كمبيوتر محمول لها و الآن خلال حوارهم ذكر جين عن طريق الخطأ معرفته بقانون ألباكيركي و هذا ما ربط النقاط لدى ماريون و بحثت عن شخص مُحتال بتلك المنطقة و اول من ظهر سول ، كيف لا و اعلاناته كانت بكل مكان! لاحقاً نشاهد مواجهة جين لماريون و كشفه لمعرفتها من هو بالأصل و مشاهدة الإعلان و هنا كان مشهد رائع ملون لحياة سول السابقة الحية المليئة بالإثارة و الحياة عكس حياته الحالية ، شاهدنا كل هذا من انعكاس نظارته ، ماريون تخبره بأنها ستخبر الشرطة بالطبع هذا امر غير مقبول و لكن للمرة الثانية يصدمنا جين بردة فعله ، فقد اخذ حبل التلفون لكي يفعل مالا يفعله جين سول او جيمي و لم تكن لأشخاص طبيعيين ، نعم الخطيئة خطيئة و لكن ان تكون لرجل مريض او امرأة كبيرة بالسن هو بالتأكيد امر لم نراه للشخصية من قبل و هذا ثاني قناع يختفي تحته جيمي مورغان ميغيل و كل هذا تغير باللحظة التي ذكرت فيها ماريون المها بردة فعل جين او من هو بالأصل لأنها ادخلته لمنزلها و سمحت له بمساعدتها بعد رفضها بأول مشهد بظهورها ووثقت به و الثقة امر ليس بالسهل و الأمر من طرف جين مؤلم عندما اخبرته انها وثقت به ، وصلت لهذه الجملة الى جيمي من خلف قناعين و هذا ما اعطاها الفرصة لضغط زر الطوارئ و اخبار الجميع ان سول غودمان المحامي المحتال الأشهر كان بمنزلها!


حلقة مُذهلة تم تقديمها بشكل مُذهل و يبدو ان ملامح النهاية بدأت بالظهور و لن تكون سعيدة لجيمي سول و جين و لكن السؤال الآن هل تحصل كيم على نهاية سعيدة و نشاهدها محامية سعيدة و تكون الشخص الوحيد الذي استطاع النجاة من شبك سول؟

Credit Via AMC

1,294 views0 comments