مراجعة الحلقة 10 من الموسم السادس و الأخير من مسلسل Better Call Saul

بقلم: Dehmi_Garvey


Credit Via AMC

يعود لنا جين بعد غياب طويل و لأول مرة لم تكن افتتاحية موسم المسلسل بجين و هذه المرة كانت بقصص أخرى ، عاد جين و يالها من عودة و تم تعويض مُحبي المسلسل بوجبة دسمة، انتهيت من الحلقة و بدأت اكتب هذه المراجعة و انا متأكد لحظة دخولِ لمواقع التواصل ستكون هناك انتقادات بخصوص عديد من النقاط لهذا السبب سأحاول قدر الإمكان توضيح تفاصيل هذه الحلقة الرائعة.


بعد ان شاهدنا سابقاً بمشاهد جين ان هناك شخص تعرف عليه و كان جين على وشك الانتقال الى منطقة جديدة و اخذ هوية جديدة و لكن بآخر لحظة غير رأيه ، كانت هناك نظريات كثيرة بسبب عدم هربه و اكثرها واقعية كان اخذ الأمور بيده و نعم هذا هو القرار الذي اتخذه جين ، قرر التخلص من هذه المشكلة بنفسه ، كيف لا و هو بالأصل المحامي الذي يستطيع اقناع شجرة بالرقص و حجرة للتحدث.


تبدأ حلقة هذا الأسبوع بماريان و هي امرأة كبيرة بالسن تتسوق و تقضي يومها مثل اي يوم بالأسبوع ، يبدو انها شخصية تحب ان تعتمد على نفسها و تغضب عند رؤيتها بنظرة الشفقة ، نشاهدها تعود الى منزلها بكل سلاسة الى واجهة طريق لا يُمكن ان تعبره و بكل غرابة تتسائل ، لم يكن الأمر كذلك بطريق الذهاب! تسألنا خلال المشاهدة من هذه المرأة و ما علاقتي بها اذا لم تستطع العودة لمنزلها حتى سمعنا ذلك الصوت المألوف و هو يعلق منشورات للبحث عن كلبه الذي يبدو انه مفقود، اختار الحجة الأفضل لأن كثير من الناس نقطة ضعفهم الحيوانات الأليفه ، ساعد هذه المرأة و يبدو ان نجح بتطبيق سحر سول عليها الى ان دخل لمنزلها و السبب كان غامضاً الى ان وصلنا لمشهد التاكسي و بدأت النقاط بالترابط لدينا و معرفة ان جين بدأ استخدام سحر سول.


Credit Via AMC

سبب اختيار جين للدخول للمنزل و عدم مقابلته لمكان عام لسهولة ادخال الرعب بقلب سائق التاكسي و اجباره على الهدوء و الانتظار لمعرفة سبب هذا القرار الجريء ، نشاهد جين بحالة جيده يطبخ و يشرب و يضحك و يتحدث مع ماريان الى ان انتهت اللحظة و استطاع الانفراد بسائق التاكسي و اخباره الخطة ، انه سيساعده و لكن بلا توريط نفسه بأي شي و ذلك عن طريق استخدام سحر سول، من السهولة اغراء رجل بائس كبير بالعمر بلا اي رفاهية و التقليل من وضعه الحالي هي حيله استخدمها جين لضمان تعليمه للعبه، البعض يتسائل الآن لماذا دخل جين بكل هذه العاصفة بينما كان بإمكانه الاختفاء؟ جين شاهدناه بكل مشاهده السابقة بائس، رجل تعود على الرفاهية الضخمة و الألوان الغريبة و شاهدنا منزله بالحلقات السابقة بل قصره! كيف تتوقع منه العيش بهذه الحالة و بدون ان يكون معروفاً ، وجد جين وسيلة لإحياء سول و الاستفادة منه و بنفس هذه اللحظة عيش تلك اللحظات من جديد و التي كان يعيش من اجلها و شاهدنا ذلك آخر مرة بالموسم هذا بمشاهد كثيرة لعل ابرزها لحظة اتصال الهاتف مع كيم.


و تبدأ احد خُدع سول الجديدة بعد غياب طويل ، نعم هذه الحالة تشبه اللياقة للكائن البشري او المكائن اذا تركتها فترة بلا استخدام يصبح حالها مُزرياً ، نشاهد جين يضع ذلك الخاتم الذي اشتهر به سول ، هذا الخاتم يشعره بالقوة و اشبه بتميمة حظ لديه، نشاهد خلال هذه الحلقة سول يعود من جديد و دقته بهذه الأمور ، صبور و غير متسرع و يثق بالخطة ، يذهب لرجل الأمن و يقنعه بالتحدث عن طريق الأكل ، من منا لا يعشق السينابون؟ يدرس جين تحركاته و يدرس حديثه يدرس مواعيد كل شي ، يدرس المتجر الذي يريد سرقته ، يدرسه بالخطوات لكي يعيد بناء متجر بالخلاء للتدرب عليه، نعم سول بهذه الدقة و العبقرية بالخطط و لكن تعونا بخططه مهما كانت ذكية لابد ان يستخدم سحره بالاقناع و نعم هذا ما حدث، اقنع مديرة المتجر بترك تلك الشحنة بالداخل ، استخدم سحر سول بإقناعها و نشاهده فخور بنفسه بعد انتهاء المكالمة و تذكيرنا بأحد شعاراته الشهيرة.


Credit Via AMC

فقط Better Call Saul الذي يستطيع جعل مشهد سرقة عادي بهذا التوتر لأننا كمشاهدين و لأول مرة لا نعلم مصير بطلنا ، و هنا يأتي الانهيار الذي حصل لإقناع رجل الأمن بعدم الالتفات ، كانت الخطة تمشي بسلاسة و كل شي على ما يرام و لكن لحظة الانزلاق عشنا بتوتر لا يوصف ، و هنا تدخل سول و هذا المشهد كان مذهلاً جداً لسبب آخر و هو ان فيه تذكير بأحد مشاهد Breaking Bad الرائعة و حوار هانك و والتر عن ماذا يوجد بالحقيبة ، اتخذ جين طريق هو ان الكذبة تكون اكثر تصديقاً اذا كانت الحقيقة، نعم جين كان يكذب لرجل الأمن و لكن هل حديثه لمن خلف الشاشة كذب؟


ما انتهاء السرقة نشاهد جين بحالة توتر عند الخروج من المكتب و و عند مقابلته لسائق التاكسي و مشاهدتهم مذهولين مما حصلوا عليه يذكرهم باللعبة، بهذا العالم لا يوجد اصدقاء و هذا ما حدث من جين الى سائق التاكسي مع التذكير ان هناك هدف آخر من هذه السرقة و ذكره جين بالنهاية ، اذا اردتم اسقاطي فأنتم معي، نشاهد لاحقاً بالمشاهد التالية جين بثقة اكبر ، و كأن سول و لكن ممزوج بشخصية اخرى الا و هي جين ، نشاهده لم ينزع الخاتم و ما زال يلبسه ، نشاهده سعيد بعمله ، نشاهده يبتسم لأول مرة و كأن الحياة تلونت بعينه من جديد بعد تلك النشوة ، نشاهد جين يذهب الى المتجر الذي سرقه على عكس ما كان يفعل دائما و يلتزم بروتينه اليومي ، ذهب ليشاهد قميصاً كل من يشاهده يتذكر سول مباشرةً و هنا وصلت اللحظة المفصلية بالحلقة برأيي ، تقبل جين ان سول ما زال بداخله و هو امر اعجبه و يستطيع استخدامه و لكن عَلِم بتلك اللحظة انه لا يستطيع ان يكون سول مرة اخرى ابداً.


برأيي ان هذه الحلقة مُهمة جداً لأنها تلخص لنا حال جين كاملاً و اذا كانت هذه آخر مرة نشاهد فيها جين فأنا راضي تماماً، تقبل جين ان سول و جيمي بداخله و استطاعته استخدام اي شخص منهم اي وقت عنصر مثير و عدم نزعه للخاتم هو نوع من التقبل و من جماليات هذه الحلقة ان الاحتمالات ما زالت مفتوحة بشكل مُرعب و عدم نزع الخاتم قد يسبب مشاكل بعودة سول اكثر من مرة و لكن احد المرات قد تكون مره لا يستطيع فيها اقناع من امامه او عودة سائق التاكسي بطمع او انكشاف هويته ، امور كثيرة عودنا هذا المسلسل كثيراً على عدم محاولة التوقع و الاستمتاع بالعمل لأنه دائما ما يكون عبقري بتنفيذ القصص و الواقعية بها.


و كما جرت العادة، اذا اردت مشاهدة اي مراجعة سابقه للمسلسل ستجدها بالمدونة و قراءة ممتعة لك مقدماً.


Credit Via AMC

857 views0 comments