حديث عن مسلسل Borgen

Updated: Feb 16


ما اعرف كم مرة اجلت مشاهدة هذا المسلسل ، بكل فترة أقول بعد هذا العمل ببدأ فيه و للأسف اكنسل و مؤخرا بدأت فيه بدون أي تخطيط واعتقد كان من افضل القرارات الي اتخذتها مؤخرا، مسلسل يستحق وصف عظيم


بهذي الرحلة عندنا به اطراف رئيسيين وهم رئيسة الوزراء و الصحفية و رئيس العلاقات الرئيسية الوزراء ، المسلسلات السياسية ناذره و من الصعب تنتشر بسبب طبيعتها و لكن اذا قدمت صح قد تجذب الناس و صراحة هذا العمل جذبني بشكل لا يوصف ، رئيسية الوزراء اعتقد اقدر أقول احد افضل الشخصيات المكتوبة الي شفتها ، لو تشوف تطورها بالموسم الأول ثم للثاني و أخيرة بالثالث حقيقي تنصدم ، و هذا يدل على جودة كتابة العمل و إضافة وسط التطوير تحصل حوارات مثيرة جدا خصوصا بالنقاشات السياسية و من الممكن أقول اكثر جانب اعجبني بتطور البطلة ، سابقا كان من الصعب عليها تكسر خصمها او او ترد شخص قريب لها بسبب الإحراج قد تقول من الممكن يحصل لأي شخص صحيح و لكن لمن تكون اعلى منصب بالدولة لازم تكون صاحب شخصية و هذا بالأساس هو هدف العمل يعرض لك تطورها.

ثم نجي للصحفية ، اجمل ما في قصتها هو محاولتهم الدائمة بعرض قصة موازية لها مع رئيسة الوزراء و طريقة معالجتهم للأمور و بالطبع الصحفية طباعها مشابه نوعا ما الرئيسية الوزراء من حيث الإصرار و غيره لذلك من الجميل جدا لمن تشوف قصص موازية و من ثم تتضارب أهدافهم واعتقد هذا ما يميز العمل ، بالطبع ما انسى شخصية كاسبر ، هي اكثر شخصية معقدة بالعمل و كانت سبب رئيسي بالربط بين الشخصيتين المذكورات فوق و خصوصا لمن كان بمرحلة الحرب النفسية مع نفسه بسبب معاناته كطفل ثم لحظة كشفه عن الخبايا لأول مرة لأقرب شخص لقلبه و بالطبع ما كان الأمر سهل و هذا سبب اعجابي بالعمل ، اخذ وقته الكامل بحيث بدأ يطور كاسبر و بكل حلقة يتقبل جزء الى ان بدأ يعيش كشخص طبيعي. جانب أخر مميز جدا بالعمل هو كيف عرضهم لجوانب الشخصيات العامة و كيف ممكن تضر احبائهم ، و انعدام الخصوصية ، و خسارة كل شي بسبب الضغوطات وقد تكون واقعية و لكن لا تشفع للأفعال او تشفع لها ؟سؤال ما ترك صانع العمل فرصة الا و عرضه هل من الممكن أن تكون شخص صاحب منصب و تعيش حياة طبيعية وسط الضغوطات ؟ هل من الممكن للأم أن تكون بمنصب عالي مثل رئیس الوزراء و هو ليس تقلي؟ قدر ما هو عرض قصة ثم يبدأ صانع العمل بعرض دفاع البطلة عن نفسها و عرض غيره من الأطراف الي فعلا خسرت عائلتها بسبب المنصب مثل رئيس الوزراء السابق واعتقد هذا كان جواب الكاتب على سؤاله المستمر ، بالطبع المسلسل تطرق لعدة أمور و جوانب تأثر على الأشخاص الي يعيشوا مع شخص صاحب و منصب و لكن اعتقد بمثالي قد وضحت فكرتي الأساسية لو بتكلم عن المواسم فموسمي المفضل هو الثاني كان خارق للعادة و كتابية كان دسم و ثقيل دراميا و الحلقة تعتبر دسمه و لكن من ناحية إيجابية جدا مشاعري مختلطة حول عودة المسلسل لأن الموسم الثالث بدأ متوسط و هو الأقل للعمل ككل و لكن بوسطه الثاني عاد لمستواه الطبيعي و اعتقد نهاية الثالث تمهید ممتاز للرابع، ما اعرف اذا كان موسم او اکثر لكن ننتظر عمل عظيم و يستحق شهرة اكبر


293 views0 comments